You are here:الرئيسية>مكتبة الديمقراطية>مراجعات كتب>جان بيار فيليو، خلاصة الثورة العربية في عشرة دروس

عرض كتاب: في المسألة العربيّة - مقدمة لبيان ديمقراطي عربي

الأحد، 07 أيلول/سبتمبر 2014 عدد القراءات 2338 مرة
الكاتب  عزمي بشارة

مقدّمة

عندما ينشغل نصّ نظريّ بمعالجة مفاهيم واسعة مثل الأمّة والقوميّة والهُويّة والدولة والثقافة والديمقراطية والمواطنة، يواجهه سؤال: ما الجديد؟ فمثل هذه الأبواب أُفردت لها آلافٌ من المؤلّفات، وأُسّست على حدودها مدارس فلسفيّة تخرّج فيها أشهر الفلاسفة، ومراكز أيديولوجية صدّرت تُجّار حروب مرّوعين، حتّى بات من الصّعب العثور على تحديدات علميّة لا يشوبها التكرار، أو لا تسقط في مياهِ الاستشراق المتّسخة.

أمامنا عشرة فصول مهمومة بما يسمّيه الكاتب "المسألة العربيّة"، ممّا يجعل الكتاب ينتمي إلى خطٍّ من مؤلّفات مفكّرين عرب تعيد أشكلة قضايا المجتمعات العربيّة، وتعيد نسجَ العلاقات بين المقولاتِ الكُبرى، متوخّيةً الاستفادة من منجزات العلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة من جهة، ومعترفةً من جهةٍ أخرى بحدودِ تلك العلوم في دراسة ما أشار إليه المؤلّف بطروحات شبه علميّة.

ومع أنَّ الفترة المتأخّرة التي كُتب فيها الكتاب، قد ساعدت المؤلّف على أخذ "مسافة نُضْجٍ" عن التنظير القومي الكلاسيكي؛ فإنَّ ذلك لا يمنع من عدّ مساهمة عزمي بشارة المرحلةَ الأكثر تقدّمًا في صيرورة الفكر والخطاب القومي العربي، لاسيّما بعد نجاحه في تركيبِ علاقةٍ بين المسألة الديمقراطية -من جهةٍ- والمسألة القوميّة من جهةٍ أخرى. وهو ما عجز عنه -في تقديرنا- أسلافه ومعاصروه من القوميّين والدّيمقراطيّين. بل إنّنا نستطيع المُجازفة والقول إنّ هذا الكتاب، هو -بلا مبالغةٍ- كتابٌ في العلاقات، أو جدلٌ بين المفاهيم؛ وهو ما ستحاول هذه المراجعة التّركيز عليه.

 

اسم  الكتاب : في المسألة العربيّة - مقدّمة لبيان ديمقراطي عربيّ. عرض

اسم الكاتب : عزمي بشارة:

عرض : هاني عوّاد.

الناشر : بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، الطبعة الثانية: 2010

المصدر :  مركز دراسات الوحدة العربية

 

المواد المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الجماعة العربية للديمقراطية وإنما عن رأي أصحابها

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة