You are here:الرئيسية>دول عربية>دول>جزر القمر>مؤسسات - جزر القُمُر

السجناء السياسيون في السعودية: نحو عقد ثالث من الصمت

الثلاثاء، 02 أيلول/سبتمبر 2014 عدد القراءات 2105 مرة

اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان تصدر تقريرها الموجز الجديد متناولاً معاناة السجناء السياسيين في السعودية، المجهولة للكثير.

الموجز متاح للتحميل في آخر الصفحة، أو بالضغط علىهذا الرابط. كذلك، يمكنكم تحميل الموجز باللغة الانجليزية هنا.

المملكة العربية السعودية هي بلد تمثل فيها عائلة آل سعود السلطة السياسية والثقافية والدينية المطلقة بلا منازع. الطبيعة الاستبدادية للدولة السعودية تضمن كبت حرية التعبير وتكفل قمع وإخراس كافة صور المعارضة السياسية على نحو عنيف. ومن ضمن وسائل القمع الأساسية المستخدمة من قبل الحكومة أسلوب السجن التعسفي من دون توجيه تهم ولا محاكمة، بالإضافة إلى أسلوب إجراء المحاكمات الصورية التي تفتقد أدنى مظاهر الحيادية والعدل وهما أسلوبان قد أصبحا من أهم الصفات المميزة للقضاء و"العدل" السعودي.

الاعتقال السياسي في السعودية هو وباء لم يستثنِ أي طيف من المجتمع السعودي، مع تقارير مطلعة تقدر عدد السجناء السياسيين في البلد بأكثر من 30.000 معتقل من بين 18 مليون مواطن سعودي.

إن الهدف من هذا الموجز هو تسليط الضوء على بعض الحالات المحورية للاعتقال السياسي في السعودية، مقدماً استعراض موجز لتطور هذه الظاهرة خلال العقدين المنصرمين، من التسعينات وحتى اليوم، ومبيناً الطبيعة المتنوعة لضحايا الاعتقال، مع التركيز على الحالات الجارية لهذا النوع من القمع.

يمكنكم مشاهدة الأوضاع المزرية للاعتقال في السجون السعودية في الصور التالية الملتقطة سراً في سجن الملز في الرياض في يوم الجمعة 30 يوليو 2011. (الرابط للصور)

ويمكنكم قراءة الموجز باللغة الانجليزية من هذا الرابط. 

لقراءة التقرير باللغة العربية، اضغط هنا.

المصدر: اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان، إنجلترا، 13 أكتوبر 2011.

المواد المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الجماعة العربية للديمقراطية وإنما عن رأي أصحابها.

وموقع الجماعة العربية للديمقراطية غير مسؤول عن محتوى المواقع الخارجية

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة