You are here:الرئيسية>دول عربية>دول>مصر>مجتمع مدني وجمعيات أهلية - مصر

عبد العزيز ابل - السلطة التشريعية في مملكة البحرين

الثلاثاء، 24 حزيران/يونيو 2014 عدد القراءات 1956 مرة
الكاتب  عبد العزيز ابل

نبذة تاريخية

في بداية العقد السابع من القرن العشرين شهدت البحرين مرحلة جديدة من تاريخ تطورها السياسي تمثلت في نيلها الاستقلال عن بريطانيا في أغسطس 1971، كما تمثلت في تمسك شعب البحرين بعروبته حيث أكد على رغبته في الاستقلال كدولة عربية تحت حكم العائلة الحاكمة وتكريس خيار الديمقراطية كوسيلة لحكم البلاد.

وفي يونيو1972 أصدر الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه المرسوم بقانون رقم (12) لسنة 1972 بشأن إنشاء مجلس تأسيسي لإعداد دستور للدولة وإرساء الحكم في البلاد على أسس قويمة من الديمقراطية والعدل، وفي ظل نظام دستوري، برلماني، يوطد حكم الشورى ويتفق مع ظروف البلاد وتراثها العربي والإسلامي. وقد انشأ مجلس تأسيسي لوضع دستور للبلاد تألف من أثنين وعشرين عضوًا منتخبًا وعدد عشرة أعضاء عينوا بمرسوم، وكان الوزراء أعضاء في المجلس بحكم مناصبهم.

وبذلك فقد تشكل المجلس التأسيسي الذي أنيط به وضع مشروع الدستور. وقد انعقدت الجلسة الأولى للمجلس التأسيسي في يوم 16 ديسمبر1972، وبتاريخ 9 يونيو1973 أقر المجلس التأسيسي دستور دولة البحرين ورفعه للأمير فصدق الأمير الراحل على الدستور وأصدره بتاريخ 6/ ديسمبر/ 1973.

وتماشيا مع أحكام الدستور صدر بتاريخ 11 يوليو 1973 المرسوم بقانون رقم (10) لسنة 1973 بشان أحكام الانتخاب للمجلس الوطني، وبناء عليه تم انتخاب 30 عضوا للمجلس الوطني في يوم الجمعة الموافق 7 ديسمبر 1973.

وبذلك تكون السلطة التشريعية آنذاك ممثلة في المجلس الوطني مكونة من 30 عضوًا منتخبًا في فصله التشريعي الأول ويرفع هذا العدد إلى 40 عضوًا إبتداء من الفصل التشريعي الثاني مع وجود أعضاء الحكومة الممثلين للسلطة التنفيذية وهم 14 عضوا من الوزراء، بحكم مناصبهم.

وقد انعقد اول اجتماع للمجلس الوطني بتاريخ في الساعة العاشرة من صباح يوم الأحد الموافق 16 ديسمبر 1973. ولكن الحياة النيابية في البحرين لم تستمر طويلًا حيث توقفت بتاريخ 26 أغسطس 1975 بصدور المرسوم الأميري رقم (14) لسنة 1975 الذي حل بموجبة المجلس الوطني وظل كذلك حتى انتخاب مجلس النواب في عام 2002.


مرفق كامل الدراسة في ملف بي دي إف

المواد المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الجماعة العربية للديمقراطية وإنما عن رأي أصحابها

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة