You are here:الرئيسية>مكتبة الديمقراطية>مراجعات كتب>مراجعة كتاب: وليد الزبيدي، البركان: قصة انطلاق المقاومة العراقية،

تحفظات عربية على الديمقراطية

الأحد، 18 شباط/فبراير 2018 عدد القراءات 275 مرة
الكاتب  د.فواز جرجس

من مختارات الجماعة العربية للديمقراطية: فواز جرجس: تحفظات عربية على الديمقراطية، من اللقاء السنوي للجماعة سنة 2001.

 

كان موضوع اللقاء الحادي عشر لمشروع دراسات الديمقراطية في البلدان العربية هو:

"التحفظات على الديمقراطية في البلاد العربية"

وقد انعقد اللقاء في كلية سانت كاثرينز، جامعة أكسفورد بتاريخ 1 سبتمبر 2001، وحضره لفيف من الباحثين والكتاب والمهتمين بقضايا الديمقراطية في الدول العربية.

وتضمن الموضوعات التالية:

1- التحفظات على الديمقراطية: مناقشة عامة

2- حالة اليمن: المعارضة الصريحة والمستترة - سمير الشميري

3- تحفظات السلفيين على الديمقراطية - سعد الفقيه

4- الأردن: البنى الإجتماعية والتوجهات الديمقراطية - خالد سليمان

5- تحفظات عربية على الديمقراطية - فواز جرجس

6- الديمقراطية والنخب العربية - محمد الرميحي

 

للإطلاع على الملف الكامل للقاء السنوي الحادي عشر - اضغط هنا

 في المرفقات يمكن تحميل البحث, التعقيبات، والمناقشة العامة الختامية للقاء الحادي عشر.

 "غالبًا ما يتساءل بعض الباحثين والمنظرين العرب والأجانب عن العلاقة بين الإسلام والديمقراطية وهل تتلائم أو تتعارض الثقافة الإسلامية مع بعض التجربة الديمقراطية الغربية أو الليبرالية. ولأن السؤال سجالي أكثر منه علمي تاريخي، تتراوح معظم الأجوبة بين السجالية والإيديولوجية وعدم القدرة عمى التوثيق الدقيق والرفض المطمق أو القبول المطمق للأطروحة. لقد أنهك بالفعل هذا السؤال السجالي بحثًا ونقاشًا وعرضًا، وحدث فرز خطير في أدبيات الديمقراطية التي تعالج مستقبل التحول الديمقراطي في المجتمعات العربية. واليوم هناك حاجة ملحة لفهم البنى المادية والأيديولوجية التي تلعب دوراً أساسيًا في إعاقة المسار الديمقرطي في المنطقة العربية ولفهم التحفظات الجوهرية للأحزاب وللمقوى والحركات الوطنية القومية واليسارية وحركات الإسلام السياسي، بالإضافة إلى النظم القائمة.


والسؤال النقدي الهيم الذي لم يعطى حقه من الدارسة هو: ما هي أهم الاعتراضات لدى القوى السياسية الرئيسية على مفهوم الديمقراطية البرجوازية؟ وهل يمكن أن تساعدنا دارسة هذه التحفظات واتباع المنهج (السلبي) في البحث على استيعاب للمخاوف المتجذرة في الذهنية العربية ضد مفاهيم الديمقراطية وايجاد الآليات والإستراتيجيات الفعالة للتعاطي معها وحل رموزها وتبديد شكوكها والانطلاق نحو الفضاء الديمقراطي؟ وهذا هو الهدف العلمي لهذه الورقة التي تتمحور حول تقديم مسح كامل وان كان ملخصًا وخارطة توضيحية للمناخ الديمقراطي لدى العرب والتيارات غير المواتية لها والمشككة في جدواها وفعاليتها وقدرتها على تفعيل المشروع النهضوي العربي.

وسنحاول في هذا العرض الملخص أن نستشف مواقف القوى السياسية العربية الإعتراضية بطريقة نقدية تحليلية من أجل فهم إطروحاتها وخلفيتها قبل الشروع في تفكيكيا أو تبريرها. يغلب، يا للأسف، على الأدب السياسي العربي منهج المواجهة اللفظية العنيف والرفض الأيديولوجي الحاد للرأي الآخر، مع أن حساسية الموضوع وأهميته تتطلب رؤية وحكمة وتفكير هادئ واعتراف مطلق بحرية الآخر في التعبير عن رأيه ومحاورته نقديًا وايجابيًا بدلاً من تخوينه أو تكفيره أو تلفيق التهم الخطيرة له."

 

القارئ العزيز، يمكنك زيارة هذه الصفحة لتصفح كل ما يتصل باللقاءات السنوية لمشروع دراسات الديمقراطية في البلدان العربية التي بدأت عام 1991 في جامعة أكسفورد.

تتضمن صفحات معظم اللقاءات: موضوع اللقاء - المشاركون فيه - البحوث والأوراق التي قدمت - المداخلات والتعقيبات - المراجعات والخلاصات - ومضامين الكتاب الذي نشر في حالة نشر أعمال اللقاء.

 
 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الجماعة العربية للديمقراطية وإنما عن رأي أصحابها

 
تحميل المرفقات :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة