طباعة
10/08/2022

النظام الخاص بتحكيم مسابقة المدرسة العربية في الدراسات الديمقراطية

آخر تحديث: السبت، 21 تشرين2/نوفمبر 2015

النظام الخاص بتحكيم مسابقة المدرسة العربية في الدراسات الديمقراطية
الدورة الأولى/2011-2012

أولا- المقصود بنظام تحكيم المسابقة

هو الخطوات والإجراءات والشروط والمعايير المتبعة في اختيار المحكمين، ومكافاتهم، وتحديد المعايير التي على أساسها يتم تقييم الدراسات المتنافسة وصولا الى تحديد الفائزين الأول والثاني والثالث. وهذا النظام تلتزم به هيئة الإشراف على المسابقة ولا يجوز تعديله إلا في حالة الضرورة القصوى وبموافقة جميع أعضاء هيئة الإشراف.

ثانيا- شروط المحكم

يشترط في المحكم ما يلي:

1. أن يكون حاصلا على شهادة الدكتوراه.

2. أن يكون قد نشر على الأقل كتابا أو دراسة حول موضوع المسابقة.

3. أن يقبل ويلتزم بتحكيم الدراسات خلال الفترة المحددة للتحكيم.

ثالثا- اختيار المحكمين ومكافآتهم
1 يتولى كل عضو من أعضاء هيئة الإشراف على المسابقة ترشيح 3 من المحكمين تنطبق عليهم الشروط وعلى أساس المعرفة الشخصية، ثم تتولى هيئة الإشراف بعد ذلك اختيار 3 من بين المرشحين ال9 كمحكمين ويوضع 2 في قائمة الاحتياط.

2. يراعى عند اختيار المحكمين، كلما أمكن ذلك، التمثيل القطري والإقليمي واللغوي والتخصص الدقيق، وبحيث لا يكون هناك أكثر من محكم من ذات الدولة أو الإقليم أو من ذات الخلفية اللغوية أو التخصص.

3. تحدد المكافاة لكل محكم بحسب عدد الدراسات المتنافسة التي يتم تلقيها وبمعدل مائتي دولار لكل دراسة، على أن يتم دفع المبلغ عند الانتهاء من المهمة وإرسال كشف التقييم بالدرجات والتقرير الخاص بمقترحات الإضافة والحذف وتنقيح الدراسة قبل النشر لكل دراسة.

رابعا- معايير التحكيم

1. يقدم الى التحكيم فقط الدراسات التي التزمت بالشروط المرجعية بالقدر الكافي، ويعتبر إغفال المتسابق لأي قسم من الأقسام الواردة في الشروط المرجعية أو عدم توثيق المصادر كلية أو المبالغة في طول الدراسة أو الإيجاز المخل أو النسخ واللصق من المصادر أو ما في حكم ذلك سببا كافيا لاستبعاد الدراسة المقدمة من التحكيم، وعلى أن يتم ذلك بقرار من هيئة الإشراف.

2. تحكم الدراسات المقدمة من قبل 3 محكمين ويمكن الاكتفاء باثنين فقط إذا تخلف الثالث عن تقديم التقرير على أن يتم ذلك في أضيق نطاق ممكن وبقرار من هيئة الإشراف.

3. يتولى المحكم، وبالاسترشاد بالمعايير الواردة في هذا النظام، تعبئة الاستمارة المعدة لتقييم الدراسة والتي تحتوي على: أ) جدول خاص بالدرجات التي حصلت عليها الدراسة من أصل 10 لكل معيار من معايير التقييم العشرة وكذلك مجموع الدرجات التي حصلت عليها من أصل 100؛ ب) تقرير في حدود 2-5 صفحات يوضح في القسم الأول منه التصويبات الضرورية المطلوب إجراءها قبل نشر الدراسة، ويزود الباحث في القسم الثاني من التقرير بملاحظات عامة تفيد الباحث في تنقيح بحثه والارتقاء به، وعلى أن يتم إرسال الاستمارة المعبئة إلى المتسابق دون ذكر اسم المحكم.

4. ترسل الدراسات الى المحكمين بعد إزالة أسماء مقدميها أو ما يمكن أن يدل على شخصياتهم.

5. يتم تقييم الدراسات المقدمة وفقا للمعايير التالية:

(1) الالتزام بالشروط المرجعية للدراسة كما تم تحديدها في الدعوة للكتابة: وهنا يتم التركيز على تغطية الباحث لكافة الأقسام والنقاط الفرعية الواردة في الشروط المرجعية.

(2) التغطية المتوازنة للأقسام والنقاط: ويتم التركيز هنا على التوازن في التغطية وغياب الاستطرادات التي تسعى الى ملء الفراغ مع مراعاة المقترح الذي قدم للباحثين بأن يتم توزيع صفحات الدراسة بين الأقسام الثلاثة على النحو التالي:25% ، 25%، و50%.

(3) التوازن في تغطية الجوانب النظرية والقانونية من جهة والجوانب التطبيقية من جهة أخرى.

(4) وضوح العرض وسلامة اللغة: يقيس هذا المعيار الجوانب اللغوية والبنيوية ومدى تشويق العرض ووضوح المعلومات والبيانات ومدى تسلسل وترابط الأفكار.

(5) دقة التوثيق: يركز هذا المعيار على الطريقة التي يتعامل بها الباحث مع أفكار الآخرين وذكر المصدر لكل ما يرد في دراسته من أفكار وبيانات فيما عدا ما يمكن اعتباره معرفة عامة.

(6) السلامة المنطقية: يقيس هذا المعيار سلامة المنطق وخلو الدراسة من الأخطاء المنطقية المتعارف عليها كالوصول مثلا الى نتائج لا تدعمها البيانات بشكل كاف أو لا علاقة لها بالبيانات المقدمة.

(7) الموضوعية: يركز هذا المعيار على مدى مناقشة الباحث لمختلف وجهات النظر ومدى إلتزامه الحذر في عرض النتائج ومدى استخدامه للمراجع بطريقة يمكن معها للقارئ أن يحكم بنفسه على ما ورد في المرجع المستخدم وكذلك على وجهة نظر الباحث.

(8) التفكير النقدي: ويركز هذا المعيار على دور الباحث في تقييم المعلومات والأدلة والنصوص والنتائج التي توصل اليها الباحثون الآخرون.

(9) الإحاطة بما هو متوفر من معرفة: يركز هذا المعيار على مدى معرفة الباحث بأهم الدراسات المتاحة والأسئلة المثارة والنتائج التي تم التوصل إليها وربط دراسته بكل ذلك.

(10) تقديم معرفة جديدة: يقيس هذا المعيار مدى تقديم الباحث لمعرفة جديدة سواء من حيث طرق جمع البيانات أو تقديم مقاييس وبراهين مختلفة على وجود أو غياب المواطنة أو في جانب التوصيات والسياسات التي يمكن أن تعزز من واقع المواطنة.

معايير تقييم الدراسات المقدمة

           المعيار /  الدرجة
1 الالتزام بالشروط المرجعية للدراسة 10
2 تغطية الأقسام والنقاط بشكل متوازن 10
3 تغطية الجوانب النظرية والتطبيقية 10
4 وضوح العرض وسلامة اللغة 10
5 الأمانة العلمية ودقة التوثيق 10
6 السلامة المنطقية 10
7 الموضوعية 10
8 التفكير النقدي 10
9 الإحاطة بما هو متوفر من معرفة 10
10 تقديم معرفة جديدة 10
     المجموع 100

6. يتولى كل محكم إعطاء درجة لكل معيار من معايير التقييم حسبما هو محدد في الجدول المخصص لذلك وعلى أن يكون المجموع من 100، ويتولى منسق المسابقة بعد ذلك جمع الدرجات المختلفة التي حصلت عليها كل دراسة من المحكمين الثلاثة وقسمة المجموع على 3 لتحديد النسبة التي حصلت عليها كل دراسة من أصل 100.

7. يجب أن تحصل الدراسة على 80% على الأقل كي تؤهل لنيل الجائزة الأولى، و 70% على الأقل كي تؤهل لنيل الجائزة الثانية و65% على الأقل كي تؤهل لنيل ألجائزة الثالثة.

8. في حال حصول دراستين أو أكثر على أحد المراكز الثلاثة الأولى أو في حال وجود فارق صغير في النقاط بين الدراسات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتولى هيئة الإشراف على المسابقة قراءة الدراسات المتطابقة أو المتقاربة درجاتها وتقييمها بنفس الطريقة التي قيمها بها المحكمون ثم تضاف الدرجات التي تعطيها لكل دراسة الى المجموع ويتم القسمة في هذه الحالة على 4، وفي حال استمرار تساوي الدرجة لدراستين أو أكثر تتنافسان على أحد المراكز تعطي الأفضلية للباحث الأصغر عمرا و/أو الأقل درجة علمية في الحصول على المركز الأعلى ويحصل الآخر على المركز الذي يليه.

9. عند الإعلان عن الدراسات الفائزة بالجوائز الثلاث الأولى والثانية والثالثة يتم أيضا التنويه بأسماء الباحثين والدراسات الثلاث التالية للدراسات الفائزة (الرابعة والخامسة والسادسة).

خامسا- اجراءات التحكيم

1. يتم التداول حول نظام التحكيم هذا واقراره خلال شهر يونيو 2012.

2. يتم اختيار 3 محكمين اساسيين +2 احتياط بالآلية المنصوص عليها أعلاه خلال شهر يوليو 2012.

3. تبدأ عملية إرسال الدراسات إلى المحكمين في 1 أغسطس 2012.

3. يوضع جدول لاستلام الدراسات يحاط به كل محكم وذلك على النحو التالي:

يتم الانتهاء من تحكيم الدفعة الأولى وإرسال التقارير الخاصة بها في 15 أغسطس 2012
يتم الانتهاء من تحكيم الدفعة الثانية في 31 أغسطس 2012
يتم الانتهاء من تحكيم كافة الدراسات في 15 سبتمبر 2012

4. في حال تعثر أحد المحكمين في تسليم الدفعة الأولى أو الثانية لأكثر من يومين أو ثلاث أيام يتم بقرار من هيئة الإشراف التواصل مع أحد المحكمين الاحتياطيين.

5. يمكن لهيئة الإشراف على الجائزة في حال ظهور مشاكل في جودة التحكيم أن ترسل ملاحظاتها الى المحكم وتطلب منه إعادة كتابة تقرير التحكيم.

6. تعلن نتائج المسابقة على الموقع وكذلك أسماء أعضاء لجنة التحكيم مع نبذة مختصرة عن كل واحد منهم.

سادسا- أحكام أخرى
1. يتم الإعلان عن الفائزين حال انتهاء التحكيم وإقرار النتائج من قبل هيئة الاشراف على المسابقة.

===انتهى===

 

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الجماعة العربية للديمقراطية

Copyright © 2022 Arabsfordemocracy. All rights reserved