الديمقراطية وتجربة الحزب الواحد في الوطن العربي

الثلاثاء، 13 شباط/فبراير 2018 عدد القراءات 417 مرة
الكاتب  مصطفى الفيلالي

 

 

الحزب السياسي هو، في الاعتبار النظري العام، مجال تعبير الأغلبية عن رأيها، وفرصة اضطلاع هذه الأغلبية بالمسؤولية في اتخاذ القرارات، أو في توجيهها، أو في العون على اختيار أمثلها أو أنسبها، وفقا للظروف التاريخية السائدة وللوسائل التنفيذية المتاحة.

 

وهو ميدان السعي المشترك لتحقيق التغيير السياسي والاجتماعي والاقتصادي المنشود المتلائم مع التصورات المختارة لمستقبل المجموعة، ويخلع على هذا التغيير شرعية القرارات الصادرة عن الأغلبية ويكسبها سداد المبادرات الناجمة عن اجتهادات النخبة، ويضمن للمصلحة المطلوبة فرص التعديل لهذه المبادرات وتصحيح تلك القرارات بحسب العوامل المستجدة والظروف الطارئة.

 

دراسة الحالة كاملة مرفقة بالأسفل.

تحميل المرفقات :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة